ترجمات إنوتك : هل تستفيد من تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد استفادة تامة في مدرستك؟ - إنوتك InnoTech

الوصف

هل تستفيد من تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد استفادة تامة في مدرستك؟

 

قد تكون الطباعة ثلاثية الأبعاد بتطبيقاتها الإبداعية والعملية المتعددة تقنية مثيرة ومبتكرة، ولكن استخدامها في المدارس غالبا ما يكون محدودًا أو قليلًا أو غير موجود.

 

 

فما الذي يجعل اعتماد هذه التقنية في المدارس بطيئًا جدا؟

 

تعد التكلفة أحد الأسباب الرئيسية لذلك، ليس عند شراء معدات الطباعة فقط، وإنما عند دمجها في المدارس وتدريب المعلمين على كيفية استخدام آلات الطباعة بكامل إمكاناتها. مع ذلك، لا تعد هذه مشكلة في الوقت الحالي، وذلك لأن تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد أصبحت متاحة بسهولة وبأقل الأسعار، بالإضافة إلى توفر الدورات التعليمية والتدريبية في مجال التكنولوجيا والتعليم.
ثمة سبب رئيسي آخر لتدني مستوى استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في المدارس، وهو عدم فهم الأساليب التي يمكن بها استخدام هذه التقنية لتحسين عملية التعلم وتعزيز نظام التعليم ككل.
لذلك، ما نود أن نتناوله هنا هو تبديد مقولة أن الطباعة ثلاثية الأبعاد مجرد ترف، وأن نوضح لك لماذا قد تحتاج مدرستك لهذه التقنية.

 

لتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد عدة مزايا تعليمية منها:

 

 

مواد تعليمية جديدة: قد تحتاج أحيانا لمواد تعليمية جديدة ولكنك لا تستطيع تحمل تكلفتها، ولكن مع تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد أصبح بإمكانك صنع هذه المواد بنفسك. ثم إن طباعة المواد التعليمية ليست فقط أرخص، ولكنها غالبا ما تكون أسرع أيضًا.

 

 

طرق تعلم محسنة: فعلى الرغم من أن الطلاب يتعلمون تقليديًا من خلال الكتب والشروحات النظرية، إلا أن بعض الطلاب المتعلمين بطريقة اللمس – الحسية الحركية يجدون أن التعلم باستخدام الوسائل والمواد التعليمية أفضل. لذلك فإن تحويل المواضيع الدراسية إلى وسائل ومواد حسية يساعد في إشراك جميع طلابك لفترة أطول من الزمن، ويزيد من قابلية تعلمهم، ويحسن مهارات التفكير النقدي وحل المشكلات لديهم.

 

 

مساعدة الطلاب على تحسين مستواهم الدراسي: يمكن لبدء استخدام هذه التقنية في المدارس أن يساعد الطلاب على التقدم في مجال دراستهم. فعلى سبيل المثال، يمكن لطالب ما يعمل على تصميم شيء ما أن يصنع له نموذجًا أوليًا لتقييمه ومن ثم تحسينه. ويمكن لطالب آخر يريد صنع قالب من الحلوى أن يصمم قالبه الخاص بالشكل الذي يريده.

 

 

 

 

استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد لتدريس التاريخ:

تقوم العديد من المتاحف العامة بمسح ثلاثي الأبعاد للقطع الأثرية، ومن ثم جعلها متاحة للتحميل مجانا. فيصبح بإمكان المدارس أن تطبع مجسمات لهذه القطع الأثرية، مثل يد المومياء هذه، من مجموعة إتون مايرز.

 

 

إن وجود مثل هذه التحف المجسمة قد يزيد من تفاعل الطلاب، ويشجعهم على المشاركة والمناقشة. وبالرغم من أن دراسة هذه الأشياء ممكن عن طريق الكتب والصور، إلا أنها لا تمكنهم من اكتشاف الكثير من التفاصيل.

 

 

التقنية والتعليم يسيران جنبا إلى جنب، وإذا ما استخدمتا معا فسيكملان بعضها البعض بشكل مذهل. هذا هو الحال مع الطباعة ثلاثية الأبعاد في المدارس، فهي إذا ما استخدمت بشكل صحيح، فإن بإمكانها أن تعزز تدريس مختلف المواد الدراسية مثل:
الرياضيات: يعاني بعض الطلاب من مشاكل في تصور الأرقام والنماذج الرياضية والرسوم البيانية والمخططات، فأتت الطباعة ثلاثية الأبعاد بفوائدها الضخمة لتمكن الطلاب من رؤيتها ولمسها عن طريق التمثيل المادي والملموس لها.

 

 

الجغرافيا: استخدمت الطباعة ثلاثية الأبعاد في السنوات السابقة لإنشاء الخرائط التفاعلية، ومساعدة الطلاب على فهمها. أما في السنوات اللاحقة فقد استخدمت هذه التقنية لجلب الأشكال الجيولوجية إلى الحياة على نطاق أصغر، مما يساعد الأطفال على فهم الجوانب الأكثر تعقيدا من هذا الموضوع.

 

 

التاريخ: لا تستطيع  معظم المدارس أن تشتري عظام الديناصورات أو حتى نسخا طبق الأصل عنها، ولكن يمكن أن تصنع ما يماثلها. في الواقع،  يمكن لهذه المدارس أن تجعل حصص التاريخ أكثر واقعية من خلال صنع نماذج حية للقطع الأثرية وجلبها إلى الصف، مما قد يساهم في إكساب الطلاب فهمًا أعمق وتقديرًا أكثر لهذا الحدث التاريخي.

 

 

 

الطباعة ثلاثية الأبعاد هي المستقبل، والأطفال بحاجة إلى أن يتعلموا عنها، وذلك لا يتأتى إلا بالاستثمار أكثر في جلب هذه التقنية ودمجها في المدارس. فالتقنية والتعليم، على حد سواء، مهن متغيرة باستمرار، وللمضي قدما في تحسين قدرتك على التعليم، تحتاج إلى المضي قدما في التكنولوجيا التي تستخدمها.

 

 

رابط المقال باللغة الإنجليزية :

Educational advantages of 3D printing in schools

ملاحظة:
ترجمات إنوتك هي مبادرة من شركة إنوتك في ترجمة المقاطع و المقالات العلمية المختصة بالتصنيع كـ هدية للشباب العربي المحب للتقنية و الابتكار.

شارك

تعليقان



اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>