الطباعة ثلاثية الأبعاد - إنوتك InnoTech

الطباعة ثلاثية الأبعاد

ما هي الطباعة ثلاثية الأبعاد؟
الطباعة ثلاثية الأبعاد هي تقنية تتيح تحويل التصاميم ثلاثية الأبعاد من الكمبيوتر إلى مجسمات بمواد مختلفة وبدقة عالية، وإن كانت هذه التقنية قبل عقود بسيطة ضربا من الخيال تحولت مع الوقت إلى شيء ممكن ومحصور فقط لدى كبرى الشركات والحكومات ومع السنين تطورت التقنية حتى أصبحت اليوم متاحة للجميع بتقنيات مختلفة وبأسعار في متناول الجميع.

فوائد الطباعة ثلاثية الأبعاد:
من الصعب حصر المجالات التي تغطيها الطباعة ثلاثية الأبعاد فهي باختصار تشمل كل جوانب حياتنا تقريبا، من الجوانب الصناعية والمعمارية إلى الصحة والطب وحتى الاستخدام اليومي للمجسمات البسيطة.
فكرة أن بإمكان أي شخص صناعة أي مجسم يتخيله بدون الحاجة إلى خبرة يدوية في استخدام أدوات القص واللحام واللصق وغيرها تجعل من الطباعة ثلاثية الأبعاد مفتاحا للابتكار بيد الجميع، خاصة مع توفر الكثير من برامج التصميم ثلاثية الأبعاد بمعظم لغات العالم وبأسعار في متناول الجميع أو حتى مجانية.
من أكثر المجالات استخداما للطباعة ثلاثية الأبعاد، مجال الهندسية والميكانيكا، حيث تعتبر الطابعة ثلاثية الأبعاد من أساسيات أي ورشة حديثة في الميكانيكا لإمكانياتها الكبيرة في تشكيل أي مجسم مهما بلغ تعقيده خلال ساعات بسيطة ودون الحاجة لمجهود كبير.
مجال آخر يستفيد كثيرا من الطباعة ثلاثية الأبعاد هو الطب، حيث ساهمت وتساهم الطباعة ثلاثية الأبعاد في طباعة واستبدال عدد من أجزاء الجسم والتي بدون الطباعة ثلاثية الأبعاد يصعب تشكيلها نظرا لأنها تختلف من شخص لآخر حسب بنيته الجسمانية.

تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد:
توجد العديد من التقنيات في الطباعة ثلاثية الأبعاد يمكن تلخيص أهمها وأكثرها انتشارا في ثلاث فئات:
1. الطباعة ثلاثية الأبعاد بتقنية ال FDM أو ال FFF: وهي التقنية الأكثر انتشارا في العالم حاليا نظرا لأن سعرها في متناول الجميع، فالطابعات العاملة في هذا المجال يتراوح سعرها بين ألفي ريال عماني إلى مائة ريال عماني فقط، وهو سعر مناسب جدا لعامة الناس والمدارس والشركات الصغيرة والمتوسطة. عيوب هذه التقنية هي طباعتها بلون واحد أو لونين كحد أقصى لكل مجسم في معظم الأحيان كما أن دقتها في الطباعة تعتبر الأقل من بين باقي التقنيات على الرغم من أنها تطبع بدقة جيدة ومقبولة. تعمل هذه التقنية بآلية بسيطة بحيث يقوم جهاز تسخين بتذويب سلك من البلاستيك وتحويله إلى سائل يتم رسمه على شكل طبقات لتشكيل المجسم المطلوب.
2. الطباعة ثلاثية الأبعاد بتقنية الSLA : وهي تقنية تعتمد على تسليط الليزر على سائل كيميائي ليتصلب ويتحول لشكل ثلاثي الأبعاد حسب الشكل المطلوب. تعتبر هذه التقنية من أكثر التقنيات دقة على الإطلاق وتستطيع طباعة مجسمات معقدة، ويكثر استخدامها في طباعة المجسمات الميكانيكية الدقيقة. عيبها الأكبر هو سعرها المرتفع نسبيا إضافة لارتفاع سعر المادة الكيميائية المستخدمة في الطباعة.
3. الطباعة ثلاثية الأبعاد بتقنية ال SLS : وهي تقنية شبيهة بالسابقة حيث تعتمد على تسليط أشعة ليزر على مسحوق من مادة معينة ليتصلب ويتشكل منه المجسم المطلوب. تتميز بالدقة العالية وبإمكانية الطباعة بعدد كبير من الألوان في نفس المجسم. تستخدم بشكل واسع في طباعة المجسمات المعمارية والهدايا. أحد عيوبها هو ارتفاع سعر الطابعة والحاجة لوجود ورشة للعمل على تحسين جودة المجسمات بعد الطباعة.
يوجد بالطبع تقنيات أخرى ولكن هذه الثلاث تقنيات هي الأكثر انتشارا في العالم حاليا.
تاريخ الطباعة ثلاثية الأبعاد:
الطباعة ثلاثية الأبعاد هي من التقنيات الحديثة والتي ازدهرت فقط خلال آخر عقد من الزمن، لكن نشأتها الحقيقية تعود إلى الثمانينات حيث كانت الطابعات مكلفة بشكل خيالي ومحصورة فقط على كبرى شركات الفضاء والحكومات فقط. تطورت مع الوقت خاصة مع الألفية الجديدة حيث كثرت مراكز الأبحاث في هذا المجال بعد أن اتضح أهميتها في كل المجالات فأصبحت أسعارها في متناول الجميع وتعددت التقنيات فيها.

الطباعة ثلاثية الأبعاد في سلطنة عمان:
بدأت شركة إنوتك في العام 2016 بتكثيف جهودها في نشر ثقافة الطباعة ثلاثية الأبعاد في سلطنة عمان وخاصة لدى طلاب وطالبات الكليات والجامعات وأيضا المدارس. تم بحمد الله القيام بعدد من الدورات في أساسيات الطباعة ثلاثية الأبعاد في عدد من الكليات في مسقط بالإضافة لمقر شركة إنوتك، كما قامت إنوتك بجولات ميدانية لعدد من المدارس في مناطق بعيدة عن العاصمة لتدريس عدد من الطلاب وكذلك المعلمين مع وجود جهود مشتركة مع جهات في القطاع الخاص لتمويل توفير طابعات ثلاثية الأبعاد لبعض المدارس.
كما تقوم إنوتك بتوفير خدمات الطباعة ثلاثية الأبعاد بأسعار في متناول الجميع ومع خدمة التوصيل لكافة مناطق السلطنة وهي الشركة الأولى والرائدة في سلطنة عمان.

كيف أختار طابعتي ثلاثية الأبعاد:
سؤال مهم جدا لمن يرغب بالدخول في هذا المجال، والإجابة عليه تعتمد على طبيعة استخدام الشخص للطابعة والتي تكون في الغالب للاستخدام الشخصي، لذلك يفضل التوجه كبداية لطابعات ثلاثية الأبعاد من تقنية ال FDM أو كما يسميها البعض ال FFF وذلك لسعرها المنخفض نسبيا. كما يفضل التوجه نحو طابعة مصنعة من ماركة معروفة لتجنب الحاجة للصيانة وإصلاح الأعطال التي تعاني منها العديد من الطابعات ثلاثية الأبعاد رخيصة الأسعار.
مقترح آخر لأول طابعة ثلاثية الأبعاد أيضا هو بالتوجه للطابعات ثلاثية الأبعاد مفتوحة المصدر وذلك لسعرها المنخفض وللمعرفة الكبيرة التي ستحصل عليها وأنت تقوم ببناء طابعتك بنفسك !

 

للمزيد من المعلومات يمكنك التواصل مع فريق إنوتك لمساعدتك في اختيار طابعتك.

عن الكاتب


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>